شاب يشترى خط جديد وعندما وصع الشريحة تحدث المفاجاة الغريبة والمحزنة ...!



فيحكى الشاب ويقول من يوم كده اشتريت موبايل جديد وبمجرد ما حطيت شرحت فى الموبايل لقيت كمية كبيره من الرسائل القصيرة بتوصل ورا بعضها ..رسايل كتير قوي ..

استغربت من مين تكون كل الرسايل دي إذا كانت الشريحة لسه جديدة و مدتش رقمي لحد !! ..لاحظت إن الرسايل جايه كلها من رقم معين وبتواريخ متقاربة و مضمونها واحد : و هو إن فيه واحده بتترجى (مصطفى ميكونش زعلان منها) و (إنه يرجع لها) و (إنه يرد عالموبيل ويبطل تطنيش) ..
استنتجت إن الخط ده كان بتاع واحد اسمه (مصطفى) و إن اللي بتبعت الرسايل دي ربما تكون خطيبته اللي سابها أو أمه اللي طفشان منها وإنها– الرسايل يعني – وصلت دفعة واحدة أول ما الخط اتفعّل من تاني ..و عموماً – صاحبنا لسه بيحكي - قلت أعمل ديليت للرسايل دي كلها لأنها شاغلة مساحة عالفاضي وطبعاً ملهاش أي فايدة بالنسبة لي ..لكن و أنا بعمل ديليت لقيت نمرة بتتصل .. هي نفس النمرة اللي باعته الرسايل .. قلت أرد عشان أوضح حقيقة الالتباس وأنهي الموضوع ..رديت ..و بمجرد ما قلت (آلو) لقيت واحده ست بتصرخ صراخ هستيري كأنها ما صدقت إنه فيه حد رد : (يا مصصطفففى تعاااالى بقى) ...( يا مصصصطططففي واحشني قوي) ..اتخضيت من الموقف وقلبي اتقبض .. حاولت أفهّم الست إني مش (مصطفى) اللي عايزاه وإني لسه شاري الرقم ده ولكن صوتي وكلامي ضاع وسط توسلاتها وإصرارها إني "مصطفى" ..
قفلت السكة بعد ما عجزت إني أتفاهم معاها .. وبطلت أرد عالنمرة دي تماماً لأني في كل مرة برد كان نفس الموال بيتكرر ..و لما زادت الاتصالات والرسايل قررت أغير الشريحه ..و قبل ما أشيل الشريحة من التليفون بثواني – وكالمتوقع - لقيت نفس النمرة بتتصل بنفس الإصرار ..كان ممكن أشيل الشريحة واخلص و يبقى الموضوع اتقفل ..فضلت أبص على الرقم لفترة و قررت إني أرد ..